راسلنا أضفني للمفضلة ضع مركز المدينة موقعاً إفتراضياً لجهازك
       
   

- تعريف الاستشراق
- نشأة الاستشراق
- وسائل الاستشراق
- أهداف الاستشراق
- مناهج الاستشراق
- أساليب الاستشراق
- آثار الاستشراق
- الظاهرة الاستشراقية
- حقيقة نهاية الاستشراق
- أزمة الاستشراق
- السعودية والاستشراق

- المدرسة الإيطالية
- المدرسة الهولندية
- المدرسة الفرنسية
- المدرسة الإنجليزية
- المدرسة الأمريكية
- المدرسة الألمانية
- المدرسة الإسبانية
- المدرسة الروسية
- دول أوروبا الأخرى
- في العالم الإسلامي
- طبقات المستشرقين

- المؤتمرات
- نموذجان للمؤتمرات العلمية
- المؤتمرات الاستشراقية الحديثة
- نظرة إلى المؤتمرات في بلادنا
- ندوة صحيفة عكاظ حول الاستشراق
- ندوة الحج والإعلام بجامعة أم القرى
- قراءة ثقافية في تاريخ دورات الجنادرية
- المهرجان 12- الإسلام والغرب
- المهرجان 17: الإسلام والشرق
- المناشط الثقافية في الجنادرية 18
- المؤتمر الدولي الثاني
- المؤتمر العالمي 1 حول الإسلام والقرن 21
- مؤتمر حول الإسلام في هولندا
- الاستشراق والدراسات الإسلامية -المغرب
- المؤتمر الدولي 35
- الرحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
- ندوة إعلامية في جامعة نيويورك
- المؤتمر6 لجمعية القراءة العربية
- المؤتمر24 لجمعية أهل الحديث
- المؤتمر8 لكلية الإعلام بجامعة القاهرة
- المؤتمر العالمي1 بألمانيا
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي
- المؤتمر العالمي37
- مؤتمر التغيّر الديني في سياق متعدد بجامعة ليدن
- المؤتمر الدولي عن التغيرات الدينية في سياق متعدد بجامعة ليدن أغسطس 2003م
- ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل
- ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي الإسلام والغرب
- مؤتمر حول الاستشراق وحوار الثقافات في عمّان بالأردن أكتوبر 2002م
- برنامج المؤتمر الثاني والعشرين الاتحاد الأوربي للمستعربين والمتخصصين في الإسلام كراكو- بولندا29 سبتمبر -2 أكتوبر 2004م.

- القرآن الكريم
- الاستشراق والحديث
- المستشرقون والفقه
- الاستشراق والسيرة النبوية
- الاستشراق والتاريخ الإسلامي
- الاستشراق والأدب العربي
-

- القضايا المعاصرة

- بليوغرافيا
- رسائل علمية
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا عن الاستشراق الفرنسي زين الدين بوزيد
- مُرَاجَعَاتٌ فِي نَقْدِ الاِسْتِشراق مُقَدِّمَاتٌ لِرَصْدٍ وِرَاقِيٍّ (بِبْلِيُوْجْرَافِيٍّ)

- موقف الغرب من الإسلام
- موقف المسلمين من الغرب
- الإسلام والغرب حوار أم مواجهة؟

- الاستغراب
- معرفة الآخر
- مصطلح الاستغراب
- دعوة لدراسة الغرب
- كيف ندرس الغرب؟
- نماذج من دراستنا للغرب
- الرد على منتقدي دراسة الغرب
-
- وَحدة دراسات العالم الغربي والدراسات الإقليمية
- متى ينشأ علم الاستغراب؟؟

- المرأة المسلمة في نظر الغرب
- المرأة المسلمة وقضاياها
- المرأة الغربية وقضاياها المختلفة
- الطفل

 - المراة والطفل > مؤتمر تربوي في البحرين >

كتب أخي الدكتور سالم سحاب قبل سنوات مقالة عن ندرة المؤتمرات أو الندوات التربوية في البلاد العربية الإسلامية وأشار إلى كثرة هذه الندوات والمؤتمرات في الولايات المتحدة الأمريكية على سبيل المثال وما تقدمه للمعلمين والتربويين من تبادل الخبرات وتطوير الاستعدادات والقدرات وما تقدمه للعملية التربوية من ثمار مباركة.

تذكرت هذا الأمر وأنا أقرأ عن عقد مؤتمر تربوي سنوي في البحرين للجمعية العربية للقراءة، هذه الجمعية التي تأسست قبل ست سنوات كفرع للمؤسسة العالمية للقراءة التي تأسست في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1956م وتسعى إلى تطوير التعليم من خلال تطوير قدرات المعلّمين بعقد مؤتمرات سنوية وإصدار عدد من المجلات والدوريات العلمية ومن خلال إتاحة الفرصة للبحث العلمي في هذا المجال.

أما جمعية القراءة العربية فقد تأسست قبل ست سنوات كفرع لرابطة القراءة العالمية وأخذت تعقد مؤتمراتها السنوية في البحرين وتضم أعضاء من دول الخليج العربي المختلفة وبعض البلاد العربية الأخرى وإن كانت الغالبية هم من منطقة الخليج ومن المدارس الدولية أو المدارس التي تدرّس باللغة العربية والإنجليزية، ومن أهداف الجمعية مساعدة المعلمين على تبادل الخبرات والمعلومات وتطوير وسائل التعليم وتشجع الجمعية على ما يأتي:

- تشجيع دراسة مشكلات القراءة في كل المراحل التعليمية

- دراسة كافة العوامل التي تؤثر التطور في القراءة.

- المساعدة في تطوير برامج تدريب المعلمين

- نشر المعرفة التي تساعد في حل المشكلات المتعلقة بالقرءاة

انعقد المؤتمر في البحرين في الفترة من 17-19ذو القعدة 1420 الموافق 23-25فبراير 2000م

وكان من ضيوف المؤتمر كل من

- د.تيموثي شاناهان Timothy Shanahan عضو مجلس إدارة الرابطة العالمية للقراءة وأستاذ التعليم الحضري ورئيس مركز التعليم بجامعة إلينوي بمدينة شيكاغو.

- د. أمل بو زين الدين أستاذة التعليم في جامعة بيروت الأمريكية وهي خريجة كل من جامعة بيروت الأمريكية وجامعة بوستن.

- مايك ثيلير Mike Thaler متخصص في كتابة القصة للأطفال

- د. سام سبيستا Sam Sebesta أستاذ متقاعد في جامعة واشنطن له خبرة في تدريس طرق تعليم طرق القراءة للأطفال، له عدد من المؤلفات في مجال تعليم القراءة.

- نعومي شهاب ناي أمريكية من أصل فلسطيني كاتبة وشاعرة وقاصة ومتخصصة في علم الإنسان ولها اهتمام كبير بالكتابة وبخاصة كتابة الشعر وقد نالت نعومي جوائز لإنجازاتها

وقد بدأ المؤتمر بكلمة لطالبة بحرينية من مدارس البيان بدأت حديثها باللغة الإنجليزية ترحب بضيوف البحرين وتتحدث عن جهود البحرين في مجال التعليم فقد كان الآباء والأجداد يعملون في الغوص عن اللؤلؤ والصيد وتطور التعليم مع اكتشاف النفط وضرورة التعامل مع العالم الحديث فأصبحت البحرين تهتم بالتعليم اهتماماً كبيراً . ثم ألقت ترجمة لكلمتها باللغة العربية.

وبعد ذلك دعي السفير الأمريكي في البحرين جوني يونج لإلقاء كلمة فأشاد بالجمعية العربية للقراءة واهتمامها بهذا الجانب الحيوي كما حكى عن تجربته الشخصية في القراءة والتعليم وأشاد بشخص عمل عنده وكيف أخذ بيده في هذا المجال، وأكد على أهمية القراءة للتواصل بين الشعوب.

ثم ألقى وكيل وزارة التعليم البحريني الأستاذ إبراهيم بوبشيت كلمة ترحيبية أشار فيها إلى أهمية التعليم والقراءة وتطوير قدرات المعلمين واهتمام البحرين بهذا المؤتمر التربوي وغيره من المؤتمرات التربوية. والحقيقة لقد لاحظت مثل هذا النشاط التربوي بالأعداد الكبيرة من الدورات التدريبية التي تعقد لمعلمي البحرين والعاملين في حقل الإدارة المدرسية بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في بيروت منذ مدة طويلة.

وكانت المحاضرة الافتتاحية لباحثة أمريكية من أصل فلسطيني هي نعومي شهاب ناي وهي كاتبة شاعرة وقاصّة فأشارت إلى أهمية الشعر وضرورة الاهتمام بمواهب الصغار والأخذ بيدهم. وتوالت جلسات المؤتمر فكان منها جلسات خصصت لأساتذة ومعلمات المدارس في منطقة الخليج تحدثوا عن تجاربهم في حقل التعليم كما تحدث تربويون متخصصون من الجامعات الأمريكية عن قضايا مختلفة

كانت يومان من العمل الجاد حول قضايا التربية في مجال القراءة والكتابة اجتهد فيهما الأساتذة والباحثون في تقديم خلاصة تجاربهم في حقل تعليم القراءة والكتابة. فقد قدمت الدكتور أمل بوزين الدين محاضرة عن استخدام الطريقة الكلية في تعليم اللغة العربية كما قدّمت في جلسة أخرى تدريباً على استخدام الصورة والحوار في تشجيع الطلاب على استخدام اللغة العربية الفصحى في الحوار وأكدت الدكتور أمل على قدرات اللغة العربية الفصحى وطالبت الحضور باستخدام هذه اللغة فقط.

وقد كان من أبزر نجاحات المؤتمر دعوته للأستاذ أحمد نجيب المتخصص في كتابة القصة للأطفال حيث تحدث عن تجربته في هذا المجال وأهمية عقد الندوات والمؤتمرات حول هذا الأمر وكيف أنه وجد صعوبة في بداية حياته في أن يجد الكتب الملائمة في اللغة العربية التي تتناول الكتابة للصغار. كما تحدث في هذه الجلسة الدكتور منير أبو فاشا وهو متخصص في التربية وقد كانت له جهود كبيرة في التعليم في فلسطين في أثناء الانتفاضة حينما أغلقت كثير من المدارس وكان لا بد من إيجاد البديل للأطفال حتى يواصلوا مشوارهم التعليم.

وتناول الدكتور أبو فاشا العلاقة بين الصغار والكبار وكيف أن الصغار في عالمنا العربي لا يحظون بالاهتمام الكافي وبأنهم لا يستمع إليهم كثيراً وقدم معلومات قيّمة عن الجهود التي تقوم بها جمعية التربويين العرب ومن ذلك أنها تعقد مؤتمراً سنوياً في إحدى الدول العربية كما أن لها مجلة بعنوان (قلب الأمور) وقد حدد أبو فاشا المبادئ والقيم التي تحكم عمل المجلة ومنها ما يأتي:

- تنظر إلى الإنسان كبانٍ لمعان وتعابير ومعارف ومجموعات بشرية

- البدء في عملية البناء بما هو موجود وإيجابي وملهم

- كل شخص يملك خبرة ولا توجد خبرة لا قيمة لها فالحياة منسوجة من قصص الناس وليس من ذرات

- اعتبار القراءة والعلم الجماعي والحوار وبلورة رؤى مشتركة (إلى جانب بناء تعابير ومعارف) عناصر أساسية في (قلب الأمور)

- المسؤولية نحو الذات والآخرين والطبيعة بمعنى حمايتها جميعاً قدر الإمكان من الأضرار التي يمكن تجنبها.

- اللغة الأساسية في المجلة هي العربية الفصحى.

وبعد أن أنهى الدكتور أبو فاشا كلمته تقدم أحد الحاضرين ليوضح أن الأمة الإسلامية كانت رائدة في رعاية الصغار وأنهم لم يكونوا أبداً بمعزل عن مجالس الكبار والاهتمام بقضايا الأمة الكبرى، وضرب المثل بشباب الصحابة رضوان الله عليهم أو حتى صغارهم الذين لم يتجاوزوا الخامسة عشرة كيف كانوا يتنافسون لدخول المعارك فيقف الواحد على رؤوس أصابع قدميه ليجيزه الرسول صلى الله عليه وسلم. فلو لم يكن هؤلاء على معرفة بأكبر القضايا وهي الصراع بين الكفر والإيمان لما تسابقوا إلى قتال الكفار وانظر إلى الشابين الذين كانا يبحثان عن أبي جهل فتعجب الصحابي الذي سأله أحد هؤلاء الشابين ولماذا تريد أن تعرف أبا جهل فقال لقد علمت أنه كان يؤذي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا أغضبني فأريد أن أقاتله ليموت الأعجل منّا (أي الذي كانت منيته أقرب).

وتضمن المؤتمر ندوات حول الكتابة وطرق تعليمها وهي وسائل قد طورها باحثون وعلماء أمريكيون. كما تناول أحد المحاضرين مسألة الكتب المنهجية في مجال التاريخ والعلوم والفرق بينها وبين الكتب التجارية وكيف أن الكتب التجارية أكثر جاذبية في أسلوبها وعرضها وصورها. وتناول التحيز لوجهة نظر معينة في كتب مناهج التاريخ الأمريكية وضرب المثال بقضايا أمريكية بحتة. ولعل ما ينطبق على كتب التاريخ الأمريكي ينطبق إلى حد ما على الكتب المنهجية في العالم العربي والإسلامي من ناحية أسلوب الكتابة الجاف والبعد عن الأساليب الأدبية الجذابة.

وتحدث البروفيسور تيموثي شاناهانTimothy Shanahan في الجلسة الختامية عن رابطة القراءة الدولية (International Reading Association) وأهدافها ومشروعاتها ودعا إلى دعم هذه الرابطة في أهدافها.

لقد طالب أحد الحضور أن تنال اللغة العربية اهتماماً أكبر في المؤتمرات القادمة للرابطة في تخصيص جلسات أكثر لقضايا تعليم اللغة العربية ومشكلات المعلمين التربوية والتعليمية. فهل تزداد مشاركتنا في المؤتمرات القادمة؟

     

 

جميع الحقوق ©  محفوظة لـ مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق 2005

تصميم و تطوير : Aziz.fm