راسلنا أضفني للمفضلة ضع مركز المدينة موقعاً إفتراضياً لجهازك
       
   

- تعريف الاستشراق
- نشأة الاستشراق
- وسائل الاستشراق
- أهداف الاستشراق
- مناهج الاستشراق
- أساليب الاستشراق
- آثار الاستشراق
- الظاهرة الاستشراقية
- حقيقة نهاية الاستشراق
- أزمة الاستشراق
- السعودية والاستشراق

- المدرسة الإيطالية
- المدرسة الهولندية
- المدرسة الفرنسية
- المدرسة الإنجليزية
- المدرسة الأمريكية
- المدرسة الألمانية
- المدرسة الإسبانية
- المدرسة الروسية
- دول أوروبا الأخرى
- في العالم الإسلامي
- طبقات المستشرقين

- المؤتمرات
- نموذجان للمؤتمرات العلمية
- المؤتمرات الاستشراقية الحديثة
- نظرة إلى المؤتمرات في بلادنا
- ندوة صحيفة عكاظ حول الاستشراق
- ندوة الحج والإعلام بجامعة أم القرى
- قراءة ثقافية في تاريخ دورات الجنادرية
- المهرجان 12- الإسلام والغرب
- المهرجان 17: الإسلام والشرق
- المناشط الثقافية في الجنادرية 18
- المؤتمر الدولي الثاني
- المؤتمر العالمي 1 حول الإسلام والقرن 21
- مؤتمر حول الإسلام في هولندا
- الاستشراق والدراسات الإسلامية -المغرب
- المؤتمر الدولي 35
- الرحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
- ندوة إعلامية في جامعة نيويورك
- المؤتمر6 لجمعية القراءة العربية
- المؤتمر24 لجمعية أهل الحديث
- المؤتمر8 لكلية الإعلام بجامعة القاهرة
- المؤتمر العالمي1 بألمانيا
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي
- المؤتمر العالمي37
- مؤتمر التغيّر الديني في سياق متعدد بجامعة ليدن
- المؤتمر الدولي عن التغيرات الدينية في سياق متعدد بجامعة ليدن أغسطس 2003م
- ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل
- ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي الإسلام والغرب
- مؤتمر حول الاستشراق وحوار الثقافات في عمّان بالأردن أكتوبر 2002م
- برنامج المؤتمر الثاني والعشرين الاتحاد الأوربي للمستعربين والمتخصصين في الإسلام كراكو- بولندا29 سبتمبر -2 أكتوبر 2004م.

- القرآن الكريم
- الاستشراق والحديث
- المستشرقون والفقه
- الاستشراق والسيرة النبوية
- الاستشراق والتاريخ الإسلامي
- الاستشراق والأدب العربي
-

- القضايا المعاصرة

- بليوغرافيا
- رسائل علمية
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا عن الاستشراق الفرنسي زين الدين بوزيد
- مُرَاجَعَاتٌ فِي نَقْدِ الاِسْتِشراق مُقَدِّمَاتٌ لِرَصْدٍ وِرَاقِيٍّ (بِبْلِيُوْجْرَافِيٍّ)

- موقف الغرب من الإسلام
- موقف المسلمين من الغرب
- الإسلام والغرب حوار أم مواجهة؟

- الاستغراب
- معرفة الآخر
- مصطلح الاستغراب
- دعوة لدراسة الغرب
- كيف ندرس الغرب؟
- نماذج من دراستنا للغرب
- الرد على منتقدي دراسة الغرب
-
- وَحدة دراسات العالم الغربي والدراسات الإقليمية
- متى ينشأ علم الاستغراب؟؟

- المرأة المسلمة في نظر الغرب
- المرأة المسلمة وقضاياها
- المرأة الغربية وقضاياها المختلفة
- الطفل

 - المراة والطفل > افتح يا سمسم >

افتح يا سمسم أو افتح يا وطني أبوابك(*)



وتوقف أخيراً إنتاج برنامج" افتح يا سمسم) تعنتت الشركة الأمريكية في طلباتها المادية والفكرية فتعذر استمرار الاتفاق، ولن يكون لدينا "افتح يا سمسم" بعد الآن.

نحمد الله عز وجل أن توقف هذا البرنامج بالرغم من تفوقه من الناحية الفنية إخراجاً وتمثيلاً، ولكنه كان بعيداً عن قيمنا الإسلامية. فلم تكن التحية في هذا الشارع سوى "مرحبا" أما تحية الإسلام "السلام عليكم" فلم تكن تقال. وكان في البرنامج اختلاط، وكانت النساء فيه سافرات.

لا شك أن البرنامج رغم عيوبه كان له حسنات ومنها التركيز على اللغة العربية الفصحى حيث تعلم أبناؤنا الأعداد واحد...اثنان..ثلاثة بالإضافة إلى الدعوة إلى الأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة.

لقد دعاني إلى كتابة هذه الكلمة ما نشرته جريدة الحياة اللندنية( 11158) في أول سبتمبر 1993حيث جاء في هذا الخبر قول الصحيفة:" قد كانت الوكالة الأمريكية تتقاضى 1,6 مليون دولار مقابل حقوق الاسم(؟)فقط للجزء الواحد الذي يشمل 130 حلقة في حين تتكفل المؤسسة الخليجية بكل مصاريف الإنتاج." واستفحل الخلاف ووصل إلى حد القطيعة عندما طلبت المؤسسة الخليجية زيادة المدة المخصصة للتوجيهات الروحية والدينية واعتماد المبادئ الإسلامية فرفضت لشركة الأمركية التي مانعت أيضاً في أن يوزع الإنتاج على الجاليات العربية في أوروبا."انتهى.

يجب أن يكون في هذا الموقف المتعنت من الشركة الأمريكية درساً لنا وعبرة، فالغرب لا يرى قيماً جديرة بالاحترام سوى قيمه، ولا ديناً حقيقاً بالتقدير والاتباع سوى دينه( إن اتبع ديناً) وإن الغرب لا ولن يتخلى عن نزعة التفوق والتعالي التي بدأت منذ عهد العرق النقي. التي صرح أحد روادها بذلك في قوله" الشرق شرق والغرب غرب ولن يلتقيا"

ومرحباً وهنيئاً لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج هذا الموقف المبارك. لا شك أن هذه المؤسسة المباركة قد أدركت رسالتها في خدمة الطفل العربي المسلم، فلم تتنازل عن موقفها المتمثل في التمسك بالقيم الإسلامية ورسالتها في بث هذه البرامج إلى الجاليات العربية المسلمة في أوروبا وحبذا لو وزعت البرامج في صورتها الجديدة الإسلامية إلى جميع أنحاء العالم.

أما بالنسبة للمقدرة الفنية على إنتاج البرنامج في صورته الجديدة فلا أشك مطلقاً في أننا قادرون بإذن الله على الاستقلال عن الآخرين مهما كانت درجة تقدمهم. ولا أكون مغاليا إن قلت إننا وصلنا إلى مستوى رفيع من فهم تقنية السينما والتلفاز، فالبعثات العلمية انطلقت من المملكة وغيرها من الدول العربية الإسلامية منذ أكثر من عشرين سنة لدراسة فنون السينما والتلفاز، ولدى بعض الدول العربية والإسلامية معاهد متخصصة في هذا المجال.

إن موقف الشركة الأمريكية يدعونا أكثر وأكثر إلى التمسك بالقيم الإسلامية الأصيلة في الوقت الذي تغزو البرامج الغربية عقول أطفالنا. ويكفي أن أضرب المثال ببرنامجين أو ثلاثة فهذا مسلسل ريمي الذي يحكي قصة تشرد طفل فرنسي، فالعادات فرنسية، والأخلاق فرنسية والقيم كذلك، وكذلك مسلسل سالي.

لقد ظهر في السنوات الأخيرة عدة مسلسلات إسلامية وقد بدأ إنتاج إحداها يصل إلى أطفالنا عبر أجهزة الفيديو ومن هذه الإصدارات مسلسل" جزيرة النور"، كما أن المؤسسة نفسها عازمة على إنتاج مسلسل عن فتح القسطنطينية، وقد اعتمدت المؤسسة على أقلام إسلامية ولديها هيئة شرعية تراجع وتراقب، وكم أود لو أن هذه المؤسسة وغيرها كثفت من عمليات الدعاية لإنتاجها وواصلت حوارها مع المسؤولين في أجهزة التلفزة العربية بدلاً من سالي وريمي وبايونك وغيرها.

وليت إعلاميينا يتابعون هذه المسلسلات ويكتبون عنها منتقدين وليتنا نسرع في إنتاج البديل. ستكون حسرتنا لو تأثر أبناؤنا بالعنف والانحرافات العقدية في هذه المسلسلات الأجنبية. وكم من اللوم سيوجه لنا مستقبلاً لو لم نفعل شيئاً ونحن قادرون حتى لا يصدق فينا قول الشاعر

ولم أر في عيوب الناس عيباً ****** كنقص القادرين على التمام.
 - الحواشي :

 * - نشرت هذه المقالة في جريدة المدينة المنورة بتاريخ 27 ربيع الأول 1414هـ

     

 

جميع الحقوق ©  محفوظة لـ مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق 2005

تصميم و تطوير : Aziz.fm