راسلنا أضفني للمفضلة ضع مركز المدينة موقعاً إفتراضياً لجهازك
       
   

- تعريف الاستشراق
- نشأة الاستشراق
- وسائل الاستشراق
- أهداف الاستشراق
- مناهج الاستشراق
- أساليب الاستشراق
- آثار الاستشراق
- الظاهرة الاستشراقية
- حقيقة نهاية الاستشراق
- أزمة الاستشراق
- السعودية والاستشراق

- المدرسة الإيطالية
- المدرسة الهولندية
- المدرسة الفرنسية
- المدرسة الإنجليزية
- المدرسة الأمريكية
- المدرسة الألمانية
- المدرسة الإسبانية
- المدرسة الروسية
- دول أوروبا الأخرى
- في العالم الإسلامي
- طبقات المستشرقين

- المؤتمرات
- نموذجان للمؤتمرات العلمية
- المؤتمرات الاستشراقية الحديثة
- نظرة إلى المؤتمرات في بلادنا
- ندوة صحيفة عكاظ حول الاستشراق
- ندوة الحج والإعلام بجامعة أم القرى
- قراءة ثقافية في تاريخ دورات الجنادرية
- المهرجان 12- الإسلام والغرب
- المهرجان 17: الإسلام والشرق
- المناشط الثقافية في الجنادرية 18
- المؤتمر الدولي الثاني
- المؤتمر العالمي 1 حول الإسلام والقرن 21
- مؤتمر حول الإسلام في هولندا
- الاستشراق والدراسات الإسلامية -المغرب
- المؤتمر الدولي 35
- الرحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
- ندوة إعلامية في جامعة نيويورك
- المؤتمر6 لجمعية القراءة العربية
- المؤتمر24 لجمعية أهل الحديث
- المؤتمر8 لكلية الإعلام بجامعة القاهرة
- المؤتمر العالمي1 بألمانيا
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي
- المؤتمر العالمي37
- مؤتمر التغيّر الديني في سياق متعدد بجامعة ليدن
- المؤتمر الدولي عن التغيرات الدينية في سياق متعدد بجامعة ليدن أغسطس 2003م
- ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل
- ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي الإسلام والغرب
- مؤتمر حول الاستشراق وحوار الثقافات في عمّان بالأردن أكتوبر 2002م
- برنامج المؤتمر الثاني والعشرين الاتحاد الأوربي للمستعربين والمتخصصين في الإسلام كراكو- بولندا29 سبتمبر -2 أكتوبر 2004م.

- القرآن الكريم
- الاستشراق والحديث
- المستشرقون والفقه
- الاستشراق والسيرة النبوية
- الاستشراق والتاريخ الإسلامي
- الاستشراق والأدب العربي
-

- القضايا المعاصرة

- بليوغرافيا
- رسائل علمية
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا عن الاستشراق الفرنسي زين الدين بوزيد
- مُرَاجَعَاتٌ فِي نَقْدِ الاِسْتِشراق مُقَدِّمَاتٌ لِرَصْدٍ وِرَاقِيٍّ (بِبْلِيُوْجْرَافِيٍّ)

- موقف الغرب من الإسلام
- موقف المسلمين من الغرب
- الإسلام والغرب حوار أم مواجهة؟

- الاستغراب
- معرفة الآخر
- مصطلح الاستغراب
- دعوة لدراسة الغرب
- كيف ندرس الغرب؟
- نماذج من دراستنا للغرب
- الرد على منتقدي دراسة الغرب
-
- وَحدة دراسات العالم الغربي والدراسات الإقليمية
- متى ينشأ علم الاستغراب؟؟

- المرأة المسلمة في نظر الغرب
- المرأة المسلمة وقضاياها
- المرأة الغربية وقضاياها المختلفة
- الطفل

 - الإسلام و الغرب > الاستماتة..والأسئلة الباردة >

الاستماتة..والأسئلة الباردة(*)


فائز صالح محمد


ما انفك قلم الأستاذ مشعل السديري بواصل سخريته حتى عند معالجة الأمور الجادة. فلقد أطلعت على ما سطره قلمه الساخر على صدر الصفحة الأولى من عدد الأحد 24/2/1418هـ لصحيفة عكاظ. وهو برد على الدكتور مازن مطبقاني في مقالة حول الغزو الثقافي. فالأستاذ مشعل السديري يرى أنه ليس هناك غزو ثقافي، وإن كل ما في الأمر هو مصالح. والدكتور مازن مطبقاني يرى أن هناك غزوا ثقافياً، وأن المسلمين مستهدفون بهذا الغزو، ومما نتج عن ذلك تحول العلاقة بين المسلمين وغيرهم من مسألة إيمان وكفر إلى مسألة مصالح وصراع اقتصادي.

الأستاذ السديري يتساءل فيما لو سلمنا بوجهة نظر الدكتور المطبقاني، "كيف نسطتيع أن نفسر أول حروب الإسلام قبل غزوة بدر حينما حاول المسلمون الأوائل أن يتصدوا لرحلة قريش التجارية القادمة من الشام بقيادة أبى سفيان؟ وكيف أن المجاهد بماله كالمجاهد بنفسه؟ وكيف كانت الغنائم تقسم؟ وكيف كان الخراج والزكاة و"المكوس" والجزية؟ وكيف كانت التجارة لم تنقطع يوما بين أقطار المسلمين وبين ما جاورها من شعوب ذات ملل مختلفة، وكيف أن خلفاء المسلمين يبعثون بالسفراء والهدايا لملوك الفرنجة وغيرهم ممن لا يدينون بالإسلام؟" ثم وجه سؤالا باردا حسب تعبيره. للدكتور مطبقاني وهو، بالله عليك كيف تتخيل العالم الإسلامي لو أنه أقام علاقته مع دول العالم على أساس الإيمان والكفر؟؟

ويلاحظ أن الأستاذ السديري دعم وجهة نظره بكلام مفهوم وآخر غير مفهوم على الأقل بالنسبة لي..، فقد افترض أن تصدي المسلمين لرحلة قريش التجارية القادمة من الشام بقيادة أبي سفيان هي (من حروب المصالح)، ولو سلمنا بما يقول لأصبحت غزوة يدر الكبرى وهي التي لها ما لها من شان في نصرة الحق وخذلان الباطل وإعلاء كلمة الله. من حروب المصالح الاقتصادية، وتساءل عدة أسئلة لم تتضح لي علاقتها بالموضوع، وكأني به من سياق الأسئلة التي أوردها يريد تحويل الهدف الأساسي للفتوحات الإسلامية الذي هو نشر الإسلام والدعوة إلى الله، إلى مصالح اقتصادية، وإن تحقيق المصالح الاقتصادية المتمثلة في الغنائم والخراج والزكاة والجزية، هو المحرك الأساسي للجهاد الإسلامي عبر التاريخ.

فأي جناية على الإسلام المسلمين هذه الني نرتكبها نحن أبناء هذا الدين الذي أعزنا الله له، عندما نفرغ الجهاد الإسلامي من مضمونه الحقيقي عبر تاريخه الطويل والمشرق بدءا من غزوة بدر الكبرى ونحصره في مساحة "المصالح الاقتصادية" الضيقة.

واعتبر الأستاذ السديري الدكتور المطبقاني ممن يريدون تحويل الصراع بين المسلمين المعاصرين وبين أعدائهم إلى مسألة إيمان وكفر... وليس القرآن الكريم الذي قرر هذه المسألة منذ أربعة عشر قرنا من الزمان وفي مواقع كثيرة.. فالله عز وجل يقول في محكم التنزيل:{ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم} ويقول سبحانه وتعالى:{ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء} فالأمر متعلق بالإيمان والكفر وبنص القرآن الكريم، ولم يأت به الدكتور مازن مطبقاني من عندياته، ولذلك يجب أخذ ذلك في الاعتبار.

ثم من قال أن إقامة علاقة العالم الإسلامي مع بقية دول العالم لا يمكن أن تكون على أساس الإيمان والكفر؟ وبصيغة أخرى: من يقول بأن إقامة علاقات الدول الإسلامية مع غيرها من غير المسلمين يقتضي إلغاء أساس الإيمان والكفر؟ ومن قال أيضا بان التعامل مع غير المسلمين أو مصافحتهم أو الدخول معهم في عهود ومواثيق يلغي أساس الإيمان والكفر في هذا التعامل؟؟

إن تعاليم الإسلام تميز بين علاقات المسلمين ببعضهم، وبين علاقاتهم بغير المسلمين، بل وتميز في العلاقة بين المحارب والمسالم من أعداء الأمة المسلمة.

يصر الأستاذ السديري على نفيه لوجود غزو ثقافي للعالم الإسلامي من العالم الغربي، ويرى أن العالم الغربي ليس في حاجة لأن يغزو العالم الإسلامي، ولا أدري إلى أي مرجعية استند في هذا النفي، وكيف لا يكون العالم الغربي في حاجة العالم العربي والإسلامي وقد غزاه عسكريا واحتل معظم دولة وامتص معظم خيراته وثرواته وحقق من خلال ذلك ما هو عليه الآن من رفاه وقوة اقتصادية، وظل حتى بعد طرده بالقوة يمارس غزوه ثقافيا بما خلفه فيه. وأعني العالم العربي والإسلامي. ومن أبناء جلدته من يواصل ما يواصلون زرع مبادئه ومعتقداته سخرهم لخدمة مصالحه.

العجب أن يكون منا من يقول بهذا وقد أصبحنا وفي هذا العصر بالذات نعيش غزوا ثقافيا فضائيا. على مدار الساعة ونعاني ما نعانيه من الأفكار التي يبثها العالم الغربي ويعاونه في ذلك أبناء جلدتنا، وإن احتجنا إلى دليل على طلوع النهار ونحن في وضحه، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
 - الحواشي :

 * المدينة المنورة العدد (12502) 3 ربيع الأول 1418هـ/7 يوليو 1997م)

     

 

جميع الحقوق ©  محفوظة لـ مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق 2005

تصميم و تطوير : Aziz.fm