راسلنا أضفني للمفضلة ضع مركز المدينة موقعاً إفتراضياً لجهازك
       
   

- تعريف الاستشراق
- نشأة الاستشراق
- وسائل الاستشراق
- أهداف الاستشراق
- مناهج الاستشراق
- أساليب الاستشراق
- آثار الاستشراق
- الظاهرة الاستشراقية
- حقيقة نهاية الاستشراق
- أزمة الاستشراق
- السعودية والاستشراق

- المدرسة الإيطالية
- المدرسة الهولندية
- المدرسة الفرنسية
- المدرسة الإنجليزية
- المدرسة الأمريكية
- المدرسة الألمانية
- المدرسة الإسبانية
- المدرسة الروسية
- دول أوروبا الأخرى
- في العالم الإسلامي
- طبقات المستشرقين

- المؤتمرات
- نموذجان للمؤتمرات العلمية
- المؤتمرات الاستشراقية الحديثة
- نظرة إلى المؤتمرات في بلادنا
- ندوة صحيفة عكاظ حول الاستشراق
- ندوة الحج والإعلام بجامعة أم القرى
- قراءة ثقافية في تاريخ دورات الجنادرية
- المهرجان 12- الإسلام والغرب
- المهرجان 17: الإسلام والشرق
- المناشط الثقافية في الجنادرية 18
- المؤتمر الدولي الثاني
- المؤتمر العالمي 1 حول الإسلام والقرن 21
- مؤتمر حول الإسلام في هولندا
- الاستشراق والدراسات الإسلامية -المغرب
- المؤتمر الدولي 35
- الرحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
- ندوة إعلامية في جامعة نيويورك
- المؤتمر6 لجمعية القراءة العربية
- المؤتمر24 لجمعية أهل الحديث
- المؤتمر8 لكلية الإعلام بجامعة القاهرة
- المؤتمر العالمي1 بألمانيا
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي
- المؤتمر العالمي37
- مؤتمر التغيّر الديني في سياق متعدد بجامعة ليدن
- المؤتمر الدولي عن التغيرات الدينية في سياق متعدد بجامعة ليدن أغسطس 2003م
- ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل
- ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي الإسلام والغرب
- مؤتمر حول الاستشراق وحوار الثقافات في عمّان بالأردن أكتوبر 2002م
- برنامج المؤتمر الثاني والعشرين الاتحاد الأوربي للمستعربين والمتخصصين في الإسلام كراكو- بولندا29 سبتمبر -2 أكتوبر 2004م.

- القرآن الكريم
- الاستشراق والحديث
- المستشرقون والفقه
- الاستشراق والسيرة النبوية
- الاستشراق والتاريخ الإسلامي
- الاستشراق والأدب العربي
-

- القضايا المعاصرة

- بليوغرافيا
- رسائل علمية
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا عن الاستشراق الفرنسي زين الدين بوزيد
- مُرَاجَعَاتٌ فِي نَقْدِ الاِسْتِشراق مُقَدِّمَاتٌ لِرَصْدٍ وِرَاقِيٍّ (بِبْلِيُوْجْرَافِيٍّ)

- موقف الغرب من الإسلام
- موقف المسلمين من الغرب
- الإسلام والغرب حوار أم مواجهة؟

- الاستغراب
- معرفة الآخر
- مصطلح الاستغراب
- دعوة لدراسة الغرب
- كيف ندرس الغرب؟
- نماذج من دراستنا للغرب
- الرد على منتقدي دراسة الغرب
-
- وَحدة دراسات العالم الغربي والدراسات الإقليمية
- متى ينشأ علم الاستغراب؟؟

- المرأة المسلمة في نظر الغرب
- المرأة المسلمة وقضاياها
- المرأة الغربية وقضاياها المختلفة
- الطفل

 - الإسلام و الغرب > خطتهم الخمسية وخطتنا >

نشر إدوارد دجيرجيان السفير الأمريكي السابق في إسرائيل ومساعد وزير الخارجية السابق لشؤون الشرق الأوسط أيضاً مقالة في صحيفة الكريستشان ساينس مونيتور(Christian Science Monitor )في17مارس 1995م (*) بعنوان خطة من خمسة نقاط للتعامل مع الإسلام. وهناك عنوان فرعي يقول "على الولايات المتحدة الأمريكية أن تبني استراتيجية واسعة تجاه هلال الأزمات ابتداءً من البوسنة إلى الشرق الأوسط وجنوب آسيا"

قدم دجيرجيان لخطته الخمسية بالقول: "إن نداء (الله أكبر) التي يطلقها المقاتلون المسلمون يمكن سماعها عبر هلال الأزمات منطلقة من البوسنة وخلال الشرق الأوسط حتى أواسط آسيا وجنوب شرق آسيا. إن الإسلام يلعب دوراً حاسماً في المشكلات المختلفة كما في البوسنة وفي الشيشان وفي ناقرنو-كراباح والجزائر وغزة والضفة الغربية وكشمير. والمسلمون في هذه المنطقة كلها يؤكدون هويتهم مقابل النظم غير الإسلامية أو الشرائح أو الأنظمة القائمة على العلمانية…"

ويتساءل دجيرجيان هل هذه المشكلات صدام حضارات حتمية بين الغرب والإسلام؟ أو إنها إفرازات معينة لعدد من المشكلات زادت حدتها بنهاية الحرب الباردة؟ ويضيف بأنه يعتقد أن السبب الأخير هو الصواب. ومع ذلك فإن على صانعي السياسة الأمريكيين أن يتناولوا قضية الدين بجدية وبهذا السياق كيف يمكن للولايات المتحدة أن تطور سياسة شاملة نحو الإسلام؟

ثم يقدم دجيرجيان خمسة خطوات للتعامل مع الإسلام التي يمكن تلخيصها كما يأتي :

1- يجب على الولايات المتحدة أن تدرك أن منطقة هلال الأزمات تحتوي على ثلثي احتياطي النفط في العالم وأن الحرب في البوسنة قد تكون الشعلة لحرب أوسع في البلقان، كما أن المشكلة في الشيشان يمكن أن تعطل الإصلاحات في روسيا.وكذلك مشكلة كشمير يمكن أن تشعل فتيل الحرب بين الباكستان والهند.

2- يجب على صانعي السياسية الأمريكية أن يفرقوا بين إسلام عامة الناس وأولئك الذين ينادون بالإرهاب خارج بلادهم وضد أنظمة بلادهم المضطهِدة. وإن كان على الولايات المتحدة أن تواجه أي خطر فهو خطر التطرف سواءً كان علمانياً أو دينياً. يجب على الولايات المتحدة أن تؤيد الحكومات التي تمثل الإسلام العام والتي تحاول أن تحسن من أوضاع شعوبها المعيشية. وذكر بعض الدول التي يرى أن على أمريكيا تأييدها وهي تركيا العلمانية ومصر ودول أخرى.

3- في العالم الإسلام كما هو الحال في دول أخرى تقود المظالم الاجتماعية إلى التطرف، ويجب على الولايات المتحدة أن تعمل مع هذه الدول لإزالة هذه المظالم.

4- إن حل المشكلة العربية الإسرائيلية سوف يساعد على قطع الطريق على تأثير ويفسد قدرات التطرف الإسلامي. ويتحدث عن بعض الجهود الأمريكية في هذا المجال.

5- يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن لا تقلل من شأن الدين فعليها أن تدخل هذا العامل ضمن عملية صناعة سياستها في المنطقة.

هذا نموذج لأحد العاملين في مجال صناعة القرار السياسي قد يصيب وقد يخطئ ولكن السؤال ما ذا عنّا نحن هل أعددنا خطتنا للتعامل معهم أو حتى للتعامل مع أزماتنا؟ إن لديهم في الغرب عشرات مراكز البحوث الاستراتيجية ومراكز صناعة القرار أو ما يسمى مستودع التفكير Think Tank وهم يستخدمون كل القدرات العلمية والعقلية والفكرية في دراسة ما يواجههم من مشكلات ويفكرون في وضع الحلول المناسبة لهم والتي تخدم أهدافهم ومجتمعاتهم .

إننا في العالم الإسلامي بحاجة إلى مزيد من التركيز على حل مشكلاتنا الداخلية ولعل من أولها البطالة، فقد كتب فهمي هويدي قبل أسابيع عن وجود عشرة ملايين عاطل عن العمل في العالم الإسلامي، ولو أضفنا إلى هذه المشكلة ما نواجهه من مشكلة الأمية والتخلف وعدم تقدير الكفاءات والمواهب فهذه كفيلة بشغلنا تماماً عن كثير من إضاعة الوقت في أمور كثيرة أقل أهمية. وإننا إذا ما استطعنا أن نكون أكثر صراحة في حل مشكلاتنا الداخلية أصبحنا أكثر قرباً من تحقيق قوة الجبهة الداخلية، عندها نلتفت أو علينا في الوقت نفسه أن نكلف من ينظر في دراسة أوضاعنا مع الجبهات الخارجية للوصول إلى المواقف المناسبة.

 - الحواشي :

 * زودني بنسخة من المقالة الأستاذ جهاد الخازن عندما سألته عن مقالة له حول هل الأزمات.

     

 

جميع الحقوق ©  محفوظة لـ مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق 2005

تصميم و تطوير : Aziz.fm