ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م

ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م.

إيهاب الشاوش من تونس:
احتضن المعهد الأعلى لأصول الدين بجامعة الزيتونة يوم الاثنين 22فبراير 2005م فعاليات ندوة فكرية علمية دولية كبرى حول « الاستشراق وحوار الثقافات» تندرج ضمن مباحث الثقافة المقارنة ودراسات تاريخ الفكر المقارن. و شارك في هذه الندوة كفاءات علمية وفكرية من مختلف البلدان العربية والغربية. و تضمنت الندوة مداخلة تحمل عنوان« الاستشراق ودراسة التراث الإسلامي: من أهم الايجابيات» قدمها كل من جاك وردنبارغ من بلجيكا وأعقبه العروسي الميزوري من تونس.
وفي الجلسة العلمية الثانية يتطرق مؤرخ الفكر والباحث في قضايا الفلسفة العلمية الجامعي المغربي سالم يفوت عن الاستشراق من جهة كونه وعيا بالذات من خلال الوعي بالآخر، وفي نفس الجلسة يقدم عادل بلكحلة من تونس مداخلة بعنوان «أوبرا عايدة شكلا أوليا للاستشراق: قراءة ادوارد سعيد»، ويعقبه الأستاذ فرحات الدريسي بمداخلة تتعلق بـ «جهود المستشرقين اللغوية: مسلك حوار وموطن نزاع»، وتختم هذه الجلسة بمداخلة لعائشة التايب من تونس يكون محورها «الدراسات السوسيولوجية للمجتمعات المحلية في المغرب العربي خلال الحقبة الاستعمارية، و يقدم عبد الملك منصور سفير الجمهورية اليمنية بتونس يوم الثلاثاء 22 فبراير الجاري، مداخلة تحمل عنوان «الحوار الثقافي العربي الغربي من الاستشراق إلى خطاب التفاعل» ثم يتولى محمد رزوق "المغرب" تقديم مداخلته وهي بعنوان «المستشرقون والسيرة النبوية: بروكلمان وقولد زيهر نموذجا»، ويعقبه الصادق كرشيد "تونس" حيث يتطرق إلى «المزايا الايجابية للاستشراق».
وتختم هذه الجلسة بمداخلة العربي البوعزيزي "تونس" وهي بعنوان «صورة نبي الإسلام ونبوته في مرآة الخطاب الاستشراقي». وفي الجلسة العلمية الرابعة يحاضر فرانسيسكو سانشي "اسبانيا" حول الاستشراق والدراسات الإسلامية في أسبانيا، ثم تتدخل الاساتذة جمعة شيخة «تونس"في محور المستشرقون الاسبان ما لهم وما عليهم وفوزي البدوي "تونس" «القرآن في الدراسات الانقلوسكسونية» وسميرة المشري "تونس" حول «المغرب العربي ومنظومة الاستشراق في أدب الرحلة الانقلوسكسوني خلال فترة الاستعمار».
في اليوم الثالث والأخير من نفس الشهر يكون الموعد مع الأساتذة فريد قطاط "تونس" في مداخلة بعنوان: «نولدكه وكتابه تاريخ القرآن» وعبد الرزاق الدّواي "المغرب" بعنوان « الاستشراق وحوار الثقافات: الواقع والمؤمل والأوهام»، وعزوز الشوالي "تونس" الذي تكون مداخلته بعنوان « الاستشراق من الايديولوجيات إلى المعرفة».
و يختم كل من الأساتذة موريس برومانس "ايطاليا" الندوة بمداخلته حول «أهمية ترجمة نصوص الاستشراق»، ومحمد الكحلاوي "تونس" الذي ستتمحور مداخلته حول «التصوف والفن الإسلامي في مرآة الاستشراق باعتبارهم مسألتين لإشكالية واحدة». ثم يفسح المجال للأستاذة منجية السوايحي "تونس" لتقدم مداخلتها بعنوان: «علوم القرآن والرؤية الاستشراقية» أما المداخلة الأخيرة فتكون لعبد السلام الككلي "تونس" بعنوان: «التأثير اليهودي في العقيدة الإسلامية حسب التصور الاستشراقي منتغمري وات نموذجا»

تاريخ الطباعة : 23/10/2017

مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق

http://www.madinacenter.com